أطباء في تايلند يعلنون التوصل الي علاج مرض كورونا القاتل

الإثنين 3 فبراير 2020
أخر تحديث : الإثنين 3 فبراير 2020 - 1:58 مساءً
أطباء في تايلند يعلنون التوصل الي علاج مرض كورونا القاتل




أفاد أطباء في تايلند إنهم عالجوا بنجاح واحد من مرضى فيروس كورونا بمزيج من الأدوية المضادة للفيروسات، وهذا استنادا لما أتى في إحاطة البارحة الاحد من وزارة الصحة نقلها موقع سي إن إن.

وصرح الطبيب كريانجساك أتيبورنوانيتش -وهو دكتور في مركز صحي راجافيث في بانكوك- إنه عالج مريضة مصابة بالفيروس كانت حالتها شديدة، نُقلت إلى المركز صحي يوم 29 كانون الثاني/يناير المنصرم مرتقبة من بلدة ووهان بالصين.

وبيّن الطبيب أنه عالج المريضة -وهي امرأة مسنة تصل من السن 71 عاما- بمزيج من العقاقير المستخدمة في دواء فيروس ندرة المناعة الآدمية والإنفلونزا، وتحدث إنها في وقت سابق أن عولجت بأدوية مضادة للفيروس، وقد كانت النتيجة مرضية بشكل كبير، حيث تحسنت حالتها بشكل سريع كبيرة أثناء يومان.

أفاد أطباء في تايلند إنهم عالجوا بنجاح واحد من مرضى فيروس كورونا بمزيج من الأدوية المضادة للفيروسات، وهذا استنادا لما أتى في إحاطة البارحة الاحد من وزارة الصحة نقلها موقع سي إن إن.

وتحدث الطبيب كريانجساك أتيبورنوانيتش -وهو دكتور في مستشفي راجافيث في بانكوك- إنه عالج مريضة مصابة بالفيروس كانت حالتها شديدة، نُقلت إلى المشفى يوم 29 كانون الثاني/يناير السابق مقبلة من بلدة ووهان بالصين.

ووضح الطبيب أنه عالج المريضة -وهي امرأة مسنة تصل من السن 71 عاما- بمزيج من العقاقير المستخدمة في دواء فيروس قلة تواجد المناعة الآدمية والإنفلونزا، وصرح إنها في وقت سابق أن عولجت بأدوية مضادة للفيروس، وقد كانت النتيجة مرضية جدا، حيث تحسنت حالتها بشكل سريع كبيرة أثناء يومان.

مثلما شدد الطبيب أن نتيجة تحليل الفيروس تغيرت ايضاًً من كونها جيدة ومحفزة (أي أن السقيم يحمل الفيروس) إلى سلبية (أن الفيروس اختفى ولم يحتسب موجودا) أثناء يومان ايضاًً.

وتحدث المسؤولون في الاجتماع الصحفي إن أجدد امتحان معملي أظهر أنه لا يبقى أي أثر للفيروس في الجهاز التنفسي للمريضة.

والعقاقير التي استخدمت هي: مبنى الأوسيلتاميفير (oseltamivir)، وهو علاج مقلوب للإنفلونزا يستعمل لمداواة فيروس كورونا المتلازمة التنفسية في شمال أفريقيا والخليج (MERS)، فضلا على ذلك علاج لوبينافير (lopinavir) وريتونافير (ritonavir)، وهي أدوية للإيدز.

وبدأ تفشي فيروس كورونا بمدينة ووهان بإقليم هوبي وسط الصين في كانون الأول/ديسمبر الفائت.

وقالت اللجنة الوطنية للصحة إن عدد حالات الوفاة في الصين زاد إلى 361 حتى البارحة يوم الاحد، بإعزاز 57 ظرف عن اليوم السالف، وازداد عدد الكدمات الحديثة المؤكدة بواقع 2829 ليصل العدد الإجمالي إلى 17205 خبطات، وما تزال ووهان في موقف عزلة مع إلزام قيود شديدة على السفر إليها.

وجرى الإبلاغ عن 171 كدمة أخرى على أقل ما فيها في أكثر من 20 جمهورية ومنطقة أخرى، بينها أميركا ودولة اليابان وتايلند وهونغ كونغ والمملكة المتحدة.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة parscreative الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.