هل تعلم أنه يوجد قرية يسكنها 200 شخص فقط ولا توجد بها عيادة طبية ولديها أحدث شبكات الجيل الخامس..

هل تعلم أنه يوجد قرية يسكنها 200 شخص فقط ولا توجد بها عيادة طبية ولديها أحدث شبكات الجيل الخامس..
| بواسطة : admin | بتاريخ 1 نوفمبر, 2019

يقال على قرية دايسيونغ-دونغ بكوريا الجنوبية الكثير من الأسماء، التي من بينها (قرية السلام) كما أنه يعرفها الكثير من سكان البلد الآسيوي بـ”الجزيرة المحاطة بالطين” ويضاف حاليا إلى هذه المسميات اسم جديد هو “أول قرية تستخدم تكنولوجيا الجيل الخامس في الإنترنت”.

وقد تحقق ذلك بالفعل منذ يونيو/حزيران الماضي لتمتلك القرية الجيل الأخير من تقنيات هذه التكنولوجيا المتطورة ومعايير الاتصالات اللاسلكية بفضل الاستثمار المعلن لشبكة الهواتف المحمولة الكورية كي تي (KT).

قرية غريبة ولكنها ذكية
يعيش في القرية نحو مئتي شخص، وتقع على مسافة خمسين كيلومترا شمالي العاصمة الكورية الجنوبية سول، وتعطي انطباعا بأنها مكان مسالم،

وتعتبر دايسيونغ-دونغ القرية المدنية الوحيدة في هذه المنطقة منزوعة السلاح، وتبلغ مساحتها أربعة كيلومترات عرضا و250 طولا.

ويوجد بالقرية 46 بيتا، تعتمد في معظم احتياجاتها على الخارج، فلا يوجد بها أي محل “سوبرماركت” أو عيادة طبية. أما سبل الترفيه المتاحة للسكان .

ويتمتع سكان هذه المنطقة الذين يعيش غالبيتهم على الزراعة، بامتيازات معينة، فهم معفون من دفع الضرائب، ويتقاضون راتبا مرتفعا نسبيا، فضلا عن أن الرجال ليسوا ملزمين بأداء الخدمة العسكرية. ومع ذلك، ما زال مفروضا على الجميع حظر التجوال الليلي، بالإضافة إلى قضاء ثمانية أشهر سنويا في القرية، لكيلا يفقدوا حقهم في الإقامة بها. 

ومع ذلك أصبح السكان يتمتعون الآن بأفضل شبكة اتصالات موجودة في الوقت الراهن، حيث تعتبر شبكة الهاتف الخلوي من الجيل الخامس أسرع بكثير في نقل البيانات.

أصبح بوسع المزارعين ري حقولهم ومتابعة نمو محاصيلهم وماشيتهم عن بُعد، باستخدام أحدث وسائل التكنولوجيا.

ويوضح المزراع يونغ سيوب، “الآن -في كثير من الأحوال- الأمر لا يعدو أكثر من مجرد ضغطة على زر، من خلال تطبيق على الهاتف الجوال لتشغيل منظومة الري المركبة في أحد الحقول”، مضيفا “يمكنني التحكم بعملية الحرث من العاصمة سول، الأمر أصبح عمليا أكثر بكثير من ذي قبل”. 

بلغت الدروس الرياضية وحصص المدرسة الوحيدة في دايسيونغ دونغ، بعدا جديدا بفضل تكنولوجيا الجيل الخامس. ويوجد بالمدرسة ثلاثون طالبا فقط ويتم تقديم دروس للأطفال دون سن 11 عاما.

ويتعلم هؤلاء الطلاب في وقت مبكر للغاية التمييز بين الواقع الافتراضي والواقع المعاش، كما يتعرفون أيضا على ما يعرف بالواقع المختلط، والذكاء الاصطناعي، حيث يتضمن البرنامج التدريبي لـ”مدرسة جيجا” تعلم برمجة محتويات من عالم الذكاء الاصطناعي.

الخواء على الجانب الآخر
لا يمكن أن يكون هناك تباين أكبر من المتوفر بين ما تمثله تكنولوجيا الجيل الخامس في البلدة الكورية الجنوبية والقرية المقابلة لها على الجانب الآخر من الحدود في كوريا الشمالية، ففي هذه القرية المعروفة باسم كيجونغ دومغ

كما يفصل بين البلدتين سور من السلك المعدني الشائك.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة parscreative الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.